Your tagline goes here!|الخميس, يوليو 9, 2020
أنت الآن تتصفح : Home » الملتقى الخليجي » الملتقى الخليجي التاسع لروابط الاجتماعيين يناقش إشكالية «الإرشاد»

الملتقى الخليجي التاسع لروابط الاجتماعيين يناقش إشكالية «الإرشاد» 

قالت وزيرة التنمية الاجتماعية فاطمة البلوشي إنه سيتم خلال الملتقى الخليجي التاسع لجمعيات وروابط الاجتماعيين، مناقشة موضوع في غاية الأهمية وهو إشكالية الإرشاد الاجتماعي وضرورة بلورة متطلبات النهوض به، ليتعزز من خلاله دور الأخصائي الاجتماعي في مختلف مواقع العمل التي يلتحق بها، وعلى النحو الذي يسهم في تنمية المجتمع العربي الخليجي في ظل ما يشهده من تحولات جذرية وشاملة.

وأكدت الاهتمام الكبير الذي يحظى به هذا الموضوع من قبل الوزارة، باعتبارها مؤسسة حكومية تهتم بالقطاع الاجتماعي وتسعى ضمن رؤيتها الاستراتيجية في مجال التنمية المجتمعية المستدامة نحو تعزيز المهنية والعمل الاحترافي المتخصص للعاملين في هذا المجال.

وانطلقت في المنامة صباح أمس (الثلثاء) أعمال الملتقى الخليجي التاسع لجمعيات وروابط الاجتماعيين، الذي تنظمه جمعية الاجتماعيين البحرينية والجمعية الخليجية للاجتماعيين بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبدعم من وزارة التنمية الاجتماعية، تحت عنوان «الإرشاد الاجتماعي… الإشكاليات ومتطلبات النهوض»، ويستمر للفترة 2 – 4 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ويحضر المؤتمر الذي يعقد تحت رعاية البلوشي أكثر من 200 مختص في علم الاجتماع بمختلف تخصصاته من البحرين ودول الخليج والدول العربية .

وفي تصريحات لوكالة انباء البحرين (بنا)، أشارت الوزيرة البلوشي إلى أن الملتقى هو التاسع الذي تنظمه الجمعية الخليجية للاجتماعيين، والثالث الذي تستضيفه مملكة البحرين، وينطلق بالتعاون بين جمعية الاجتماعيين والجمعية الخليجية للاجتماعيين وبالتنسيق والتعاون التام مع الوزارة، والتي تعد أحد الجهات الداعمة لفعاليات وحراك الجمعية.

ومن جانبه، أكد رئيس الجمعية الخليجية للاجتماعيين خلف أحمد خلف، أن الملتقى هو أول ملتقى ينعقد بعد تأسيس وإشهار الجمعية في عام 2010، والتي اتخذت مملكة البحرين مقراً دائماًَ لها، والتي تسعى لتكون الكيان الإقليمي الجامع لجمعيات وروابط الاجتماعيين بدول مجلس التعاون، وبما يجسد هويتها المشتركة ويسهم في تحقيق التكامل فيما بينها ويعزز دورها في مسيرة التنمية المستدامة لمجتمعها الخليجي، ويوحد جهودها ويعزز حضورها على الصعيدين العربي والدولي، ومن ضمن سلسلة الملتقيات الخليجية التي انطلقت مسيرتها منذ 1987.

وأوضح أن الملتقى يكتسب أهميته من مقاربته لموضوع الإرشاد الاجتماعي بوصفه أكثر الميادين والمجالات التي تتطلب من الاجتماعيين في شتى مواقعه، لتكون هذه المقاربة مدعمة باستكشاف واقع التحديات التي تواجه الأخصائيين الاجتماعيين في دول مجلس التعاون، وقد تم إنجاز أول دراسة للجمعية الخليجية للاجتماعيين، وستعرض خلال أوراق العمل اليوم، ما يشكل منهجية جديدة نعتمد على التشاركية والتفاعل الجماعي انطلاقاً من قناعاتنا بأن الاختصاصين الاجتماعيين هم الأقدر على قراءة تضاريس واقعهم وتشخيص تحدياته.

وفي كلمته خلال الملتقى أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الاجتماعيين البحرينية حميد محسن أن اختيار عنوان هذا الملتقى «الإرشاد الاجتماعي والإشكاليات ومتطلبات النهوض» له أهمية كبيرة ودلالة بالغة وذلك لما للإرشاد وعلى مختلف الصعد من دور بارز ومهم في تقديم كل الخدمات الاجتماعية وكل الدعم والمساندة للأفراد والجماعات من حيث الوقاية أولاً والعلاج ثانياً، منوهاً إلى أن المجتمع الخليجي وكبقية المجتمعات الأخرى قد تأثر تأثراً كبيراً بالتطور التكنولوجي السريع الذي حصل بالمجال العلمي والتقني والذي صاحبه إخلال في مجال القيم في المجتمع والمتمثل في العادات والسلوك وطريقة العيش، ودخلت علينا سلوكيات مصاحبة لهذا التطور بعضها مقبول والكثير منها لا يناسب مجتمعنا ما أحدث فجوة بين التطور التكنولوجي والوضع الاجتماعي.

من جانبها، قالت أمين سر جمعية الاجتماعيين البحرينية بشرى مطر إنه سيحضر جلسات الملتقى وورشه 30 مشاركاً من العاملين في الوزارة في مجال البحث الاجتماعي والإرشاد الأسري، بينما ستكون الورقة العلمية في الملتقى للوزارة والتي أعدتها وتستعرضها بدرية الجيب بشأن «شبكة الحماية الاجتماعية في البحرين» والتي نوضح من خلالها دور الوزارة في الحماية الاجتماعية، وستكون يوم غد ثاني أيام الملتقى.

وأشارت مطر إلى أن برنامج أمس (الثلثاء) كان حافلاً بالعديد من الفعاليات والمناقشات منها جلسة الصباح والتي استعرض فيها أستاذ علم الاجتماع في جامعة الملك سعود، سليمان العقيل «اتجاهات الإرشاد الاجتماعي» قراءة سيسولوجية في الإرشاد الاجتماعي « وتحديات بيئة العمل التي تواجه الأخصائي الاجتماعي محمود محمد البقالي، وعرض وتحليل لظروف وواقع مجالات وميادين الإرشاد الاجتماعي في دول مجلس التعاون الخليجي، وتشخيص ومناقشة أهم ما يواجهه الإرشاد الاجتماعي من صعوبات.

وأوضحت مطر أن الملتقى سيواصل جلساته غداً بالعديد من الأوراق المهمة، ليختم أعماله يوم الخميس بالتوصيات التي سيخرج بها الملتقى.

Add a Comment